DSpace
 

Dspace de universite Djillali Liabes de SBA >
Projet de Recherche >
Recherche - Formation (CNEPRU) >
Langue et Littérature Arabes >

Veuillez utiliser cette adresse pour citer ce document : http://hdl.handle.net/123456789/1084

Titre: الرهانات السياسية الاقتصادية للترجمة في عصر العولمة
Auteur(s): AROUSSI, Mohamed Mourad
Encadreur: BOUKHATEM, Moulay Ali
Mots-clés: الترجمة
الخطاب السياسي
الترجمة الاقتصادية
المصطلح
ترجمة المصطلح
النصوص السياسية
النصوص الاقتصادية
الترجمة الحرفية
اللغة الأصل
اللغة
الهدف
بالتأويل
التكافؤ
ثقافة المترجم
الاستعارة
الإبداع
التورية
الارتداد
الجمل التكرارية
الأمانة في ترجمة الخطاب السياسي
الذاتية
وسائل الإعلام
المجال اللغوي
ترجمة الرسائل المشفرة
الدلالة
المستويات الدلالية
تحليل
الخطاب
تأثير الترجمة
Date de publication: 16-jui-2015
Résumé: تعتبر ترجمة الخطاب السياسي الاقتصادي من أهم تجليات الإشكال في الترجمة ، ونظرا للأهمية البالغة التي يكتسبها هذا الخطاب على الصعيد العالمي، فإن المترجم يجد نفسه أمام أمور تتعدى في أغلب الأحيان المجال اللغوي إلى مجالات معرفية و إدراكية أخرى يحددها رجال السياسة في خطاباتهم التي أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها خطابات متعددة التأويلات و هنا تتقلص خيارات المترجم اللغوية و يصبح مسيرا غير مخيرا إما بالاتجاهات السياسية للشركة التي يعمل لحسابها أو باتجاهاته الذاتية و أحيانا يكون بعيدا كل البعد على ما يخفيه النص الأصلي من رسائل مشفرة و هذه حقيقية لا يمكن إنكارها. فيلجأ لترجمة المعنى بتفصيلاته الدلالية المضمنة، وإما الترجمة بأساليب مقابلة في اللغة المترجم إليها، خاصة إذا علمنا أن المصطلحات السياسية مختارة بدقة ولكل مصطلح دلالة وغاية من استعماله. و نلاحظ من خلال هذا البحث أهمية الدور الذي يلعبه المترجم في نقل الرسائل السياسية ضمن خطابات تكتسيها أساليب لغوية متعددة مثل الاستعارات و التورية و التكرار بالإضافة إلى ذاتية المترجم التي تدفعه تارة الضغوطات الداخلية و تارة أخرى دوافعه الشخصية إلى ترتيب ترجمته بشكل محدد و بتأثير لا يعلم درجته إلا من كان وراء الترجمة و يتجلى ذلك من خلال احترام مختلف الوظائف و الأدوار الدلالية و ترتيبها في النص الأصلي و مطابقتها للنص الهدف. كما تُظهر ذلك العلاقة المتواجدة بين الخطاب السياسي و ترجمته من جهة و بين السياسي المترجم و وسائل الإعلام من جهة أخرى و كيف أن جميع هذه الأطراف تشارك في صنع القرار بدرجات تختلف حدّتها باختلاف الأهداف التي يرجى الوصول إليها من خلال الخطاب نفسه. وعلى ضوء هذا, فإن التحليل المعمق لمختلف التراكيب المراد ترجمتها في النص الأصلي يسمح بإيضاح المعنى أكثر، و بالتالي إعطاء مقابل أكثر تأثيرا في اللغة الهدف. و يظهر ذلك في القسم التطبيقي من البحث، من خلال تحليل النصوص المترجمة في مختلف النصوص التي رأيناها لإثبات مدى أو عدم توافقها مع الخطاب السياسي سواء باللغة العربية أو التركية أو الإنجليزية أو الفرنسية أو الإسبانية بغض النظر عن المستوى السطحي للخطاب. إن الخوض في ترجمة الخطاب السياسي بما يحمله من وزر على المترجم يشبه الخوض في معركة لا يفرض فيها رجال السياسة تفوقهم إلا إذا نجح المترجم في عمله و ليس البحث الذي بين أيدينا إلا خطوة أولية نحذوها في سبيل المعرفة التي تجهل حدودها و لا يزال الجدال حول ترجمة الخطاب السياسي قائما المنظرين لهذا النوع من الخطاب الذي يمثل ملاذا يفر إليه المترجمون و الباحثون لإيجاد حلول مشتركة لمشاكل الترجمة المتخصصة في الخطاب السياسي باعتباره النص الأصلي مع مراعاة الشروط اللغوية و الدلالية و الثقافية و البيئية للنص الهدف.
Description: Doctorat en sciences
URI/URL: http://hdl.handle.net/123456789/1084
Collection(s) :Langue et Littérature Arabes

Fichier(s) constituant ce document :

Fichier Description TailleFormat
D_LLA_AROUSSI_Mohamed_Mourad.pdf1,34 MBAdobe PDFVoir/Ouvrir
View Statistics

Tous les documents dans DSpace sont protégés par copyright, avec tous droits réservés.

 

Ce site utilise la plate-forme Dspace version 3.2-Copyright ©2014.